الثانوية الإعدادية الماوردي بسيد الزوين مديرية مراكش تحتفل بذكرى المسيرة الخضراء وعيد الاستقلال | وكالة الأنباء المغربية
×

الثانوية الإعدادية الماوردي بسيد الزوين مديرية مراكش تحتفل بذكرى المسيرة الخضراء وعيد الاستقلال

 محمد مركاوش /وكالة الأنباء المغربية

بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء وعيد الاستقلال واليوم العالمي لحقوق الطفل نظم الأطر الإدارية والتربوية للقسمين الداخلي والخارجي بشراكة مع جمعية آباء أمهات وأولياء المؤسسة أمسية وطنية ثقافية ليلة الجمعة 12 نونبر 2021 في إطار البرنامج السنوي للمؤسسة وتفعيلا لأنشطة الحياة المدرسية شارك فيها تلاميذ وتلميذات المؤسسة تكريسا لروح المواطنة وتأسيسا لربط جسور التواصل بين الأجيال من خلال التعريف بالمحطتين البارزتين والانتقال من الجهاد الأصغر الذي أسس بنيانه كل من المغفور له محمد الخامس والحسن الثاني طيب الله ثراهما وباقي ملوك الدولة العلوية الشرفاء ، والجهاد الأكبر تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

وقد تخلل هذه الأمسية مجموعة من الأنشطة ذات الطابع التربوي – الثقافي والاجتماعي، حيث استهلت أولى فقراتها بايات بينات من الذكر الحكيم وأداء النشيد الوطني تلته كلمات بالمناسبة لكل من السيد رئيس المؤسسة محمد المنياني والسيد رئيس جمعية أمهات وآباء وأولياء تلاميذ الثانوية الإعدادية الماوردي رشيد أعشيوة عبر كل منهما عن فخره واعتزازه بهاتين المناسبتين الوطنيتين كما ذكر السيد رئيس المؤسسة بأهمية ترسيخ قيم المواطنة الصادقة المبنية على تلاحم العرش والشعب مع التأكيد على الدور الهام لمختلف عناصر التنشئة الاجتماعية في تأطير وتوجيه الطفل المغربي نحو التشبت بقيم المواطنة والحفاظ على الوحدة والاستقرار تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله حفاظا على أمن واستقرار هذا البلد الحبيب و تكوين مواطن صالح.

وقد أعقب ذلك مسابقة ثقافية و لوحات فنية تعبر عن الملاحم البطولية التي قادها فقيدي العروبة والإسلام المغفور لهما جلالة الملك الحسن الثاني ومحمد الخامس طيب الله ثراهما للنهوض بالمغرب في مختلف الميادين ومواصلة جلالة الملك محمد السادس نصره الله للورش التنموي بالمغرب الحديث.

وتأسيسا لثقافة العرفان والشكر والامتنان، وتأسيا بخير الأنام تم بالمناسبة تكريم السيدات العاملات بالقسم الداخلي تخلل ذلك كلمات شكر و عرفان من قبل بعض أطر المؤسسة وتقديم جوائز رمزية لهن متمنين لهن دوام الصحة والعافية.

 

وفي الختام تم أداء قسم المسيرة الخضراء ورفع أكف الضراعة للعلي القدير بأن يرحم فقيدي العروبة والتحرير المغفور لهما جلالة الملك الحسن الثاني ومحمد الخامس وينصر أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس دام له العز والتمكين.

إرسال التعليق